جراحات تجميلية

عملية تجميل الأنف في المركز الأسباني في دبي

our staff

هي عملية تجميلية لتحسين مظهر الأنف عن طريق تكبيره أو تصغيره أو تغيير زاوية الأنف بالنسبة للشفة العلوية، أو تعديل شكل أعلى الأنف، أو تصحيح شكل الانتفاخات والمسافات الفاصلة، أو أي عيوب خلقية أخرى في شكل الأنف.

 

تتم العملية من خلال فتحات يشقها الجراح في الأنف ليصل إلى أماكن العظام و الغضاريف التي تدعم تركيبة الأنف، وهذه الشقوق تتم من الداخل كي تبقى غير مرئية بعد الانتهاء من الجراحة. يُجري طبيب التجميل العملية من خلال الوصول إلى العظام أو الغضاريف التي يحددها بهدف إزالتها أو إضافة بعض النسيج لها لتعديل شكلها (قد يكون النسيج مأخوذاً من جزء آخر من الجسم أو من نسيج حشو صناعي تجميلي). بعد تعديل وتشكيل العظام والغضاريف اللازمة لتحسين شكل الأنف يتم فرش الأنسجة من جديد على الهيكل الغضروفي، ويثبتها الطبيب بجبيرة حتى تستقر في مكانها ويأخذ الانف شكله الجديد بينما يتعافي ويشفى.

 

يمكن إجراء عملية تصحيح الأنف سواءً تحت التخدير الكلي أو الموضعي ويمكن إجراءها في عيادة الطبيب، ولكن من الممكن في بعض الحالات أن يحتاج الطبيب إلى إبقاء المريض في مركز الجراحة لتلقي العناية المطلوبة. نحن نقدم في المركز الإسباني في دبي أحدث التكنولوجيا المستخدمة في نحت الأنف ونقدم لكم الأفضل في المنطقة.

عملية شد الجبهة أو رفع الحاجب

our staff

تهدف عملية رفع الحاجب إلى ما يلي: (وهي معروفة برفع الجبهة كذلك)
1. تقليل خطوط التجاعيد الأفقية في الجبهة، وخطوط التجاعيد في آخر منطقة الأنف عند التقائها مع الحاجبين
2. تحسين تجعدات الغضب، وهي الطويات الصغيرة العمودية التي تتكون بين الحاجبين
3. رفع الحواجب ذات الطبيعة المتدلية والتي تزعج المريض إذ انها تغطي الجفن العلوي لديه
4. تصحيح موقع الحاجبين بوضعهما بشكل حيوي وشبابي وجعلهما يبدوان أكثر تنبهاً
5. قد تكون العملية جزءاً من عملية تجميلية أخرى تتطلب رفع الحاجبين لإتمامها
6. تحسين شكل طيات الجفنين العلوي أو السفلي أوكلاهما
7. تُجرى كجزء من تقنيات تجديد بشرة البشرة

عملية شد البطن

our staff

وهي عملية جراحية لتحسين منظر طيات البطن وإزالة الدهون الزائدة منه مع الجلد الزائد المترهل الناتج، وأحياناُ يتم فيها إعادة بناء العضلات التي ضعفت أو انفصلت عن مكانها بهدف جعل المنظر الكلي للبطن مشدوداً وأكثر نعومة وجاذبية.

 

يجتهد الكثيرون في بذل أقصى طاقاتهم بالتمرين وبرامج مراقبة الوزن من أجل الحصول على بطن مشدود ومسطح غير بارز ولا منتفخ، ولكن للأسف عادةً ما تفشل هذه الطرق في تلبية أمانينا. إذ ان مشكلة بروز البطن هي مشكلة مؤرقة للغالبية العظمى من الناس، حتى أولئك الذين يعتبرون في عداد أصحاب الوزن الطبيعي وبنسب توزيع طبيعي للدهون، إلا أنه يبرز لديهم بطن متدلٍّ ورخو، وهو ما لا يطيقه العديدين ولا يتحملون السكوت على رؤيته يشوه جمال أجسامهم ليل نهار. من أكثر الأسبابا لشائعة لهذه الظاهرة هي:
• التقدم في السن
• عوامل وراثية
• الحمل
• عملية جراحية سابقة نتج عنها البروز ولم يشد الجسم بعده
• التغيرات المتكررة في الوزن صعوداً وهبوطاً

شد الفخذ الداخلي

our staff

تهدف هذه الجراحة إلى نحت الفخذين من خلال تقليل كمية الجلد المترهل والدهون الزائدة فيهما، للحصول على فخذين منحوتتين ومشدودين مع تحقيق تناسق أكبر في خطوط المحيط الخارجي للجزء السفلي من الجسم بأكمله. تصلح هذه الجراحة إذا كنت قد استنفدت كل ما باستطاعتك من محاولات في التمارين الرياضية وفقدان الوزن للحصول على جسم نحيف ومشدود وهيئة أكثر شباباً تتناسق فيه القياسات ولا تشوه الشكل الجميل العام لديك، إذن عليك بهذه الجراحة التي ستساعدك على تحقيق ذلك. لا يمكن من خلال عملية رفع الفخذ وحدها التخلص من الدهون الزائدة وذلك لأن عملية شفط الدهون هي المسؤولة عن إذابة مخزون الدهون الزائد من الأماكن التي تتمتع بنسيج جلدي مرن وقادر على التشكل بسهولة ليأخذ شكله بناءً على الخطوط المحيطية الجديدة التي وضعها الطبيب في الجراحة. لذلك، في الحالات التي يكون فيها الجلد غير مرن، من الممكن الجمع بين عمليتي شفط الدهون ورفع الفخذ لتحقيق أقصى ما يمكن من النتائج المرجوة.

عملية جراحة الذقن

our staff

عملية جراحة أو رأب الذقن تهدف إلى تجميله من خلال نحته وتحسين مظهره إما من خلال زراعة حشو مناسب أو من خلال إزالة بعض العظم غير المرغوب. قد ينصح طبيب التجميل بإجراء عملية رأب الذقن بالتزامن مع عملية نحت الأنف بهدف تحقيق توازن في نسب الوجه حيث يؤثر حجم الذقن على تكبير أو تصغير حجم الأنف. تساعد هذه العملية على تحقيق تناسق وتناغم أكثر في خصائص الوجه عامةً وتحسن نظرة المريض إلى نفسه وتريحه.

عملية تصغير أو تكبير الصدر

our staff

يتم إجراء عملية تكبير الثدي للمرأة بهدف تجميل منظر الصدر لديها وتكبير مدى خطوط الكونتور لديها. تلجأ النساء لهذه الجراحة لأسباب عدة منها من تعتقد أن حجم الثدي لديها صغير جداً، أو لأن جحم وشكل ثديها تغير فعلاً بسبب الحمل والرضاعة، وأخريات يسعين إلى تصحيح عدم التناسق في شكل الثدي لديهن.

 

تتم العملية من خلال زراعة حشوات تحت أو فوق عضلة الصدر، وتتطلب العملية عادةً القليل من التدخل الجراحي، إذ تتضمن إجراء شقوق في الصدر لا يتجاوز طولها الثلاثة سنتيمترات، بعضها يشق في الإبط ومن الممكن استخدام تقنية المنظار في بعض الحالات لتصوير العملة من الداخل.

جراحة جفن العين

our staff

يحدث أن يصاب الإنساب بانتفاخ في جفن العين بسبب التهاب أو تسرب سوائل زائدة من سوائل العين إلى الأنسجة المحيطة بالعين، وهذا قد يتسبب بالألم للعين المصابة أحياناً وقد يكون غير مؤلم، وقد يصاب بها أياً من جفني العينين العلوي أو السفلي.

 

غير أن هناك عدد كبير من الأسباب لانتفاخ جفن العين، فقد تشمل الالتهابات، أو جروح العين، أو التعرض لصدمات، والسبب الأكثر شيوعاً هو الحساسية، إلا أنه قد يكون علامة خطيرة على أمراض صحية قد تؤثر على قدرة العين على الإبصار، مثل مرض التهاب النسيج الخلوي المداري، أو مرض الرمس البصري، أو الهربس العيني.

 

يتم علاج الانتفاخات بسهولة في المرحلة الأولى لأن الجلد يكون مازال محتفظا بحيويته ومرونته الطبيعية‏، ولكن مع إستمرار وجود هذه الإنتفاخات لسنوات طويلة يفقد الجلد حيويته ومرونته وتزداد فيه التجاعيد ويتطلب الأمر جراحة بفتح الجلد، وتجري تحت تأثير مخدر موضعي. ويختلف الأسلوب الجراحي باختلاف سن المريض وحالة جلده، أما اذا كان الجلد محتفظاً بحيوته ومرونته فإن الجراحة تتم في الجفن الأسفل بدون فتح الجلد وهو ما يسمى بشفط الدهون‏.‏

عملية شد الوجه الجراحي وغير الجراحي

our staff

تضمن هذه الجراحة نتائج مباشرة؛ بشرة صحية ومشرقة، ووجه مشدود بشكل طبيعي يبعث على الشعور بالحيوية، غير انه كلما تقدم العلاج وزادت الجلسات يزيد شعور المريض بالحصول على نتائج أفضل بما فيها التخلص من المزيد التجاعيد وتحديد خطوط الكونتور في الوجه لشكل أكثر شباباً.
من فوائد إجراء هذه العملية مع المركز الإسباني في دبي:
• تخفيف أثر التجاعيد والخطوط الدقيقة
• استرجاع حيوية البشرة والتخلص من شحوبها
• يعيد لكِ شباب بشرتك ونسيجها المشدود
• يقلل من أثر ظهور الذقن المزدوج
• بعض العمليات تكون 100% طبيعية ولا تحتوي أي تدخل جراحي
• لا تتضمن أي شعور بالألم

عملية شد الذراع

our staff

عملية شد وتجميل الذراع هي عملية جراحية تعمل على تحقيق الفوائد التالية:
• التقليل من الأنسجة الجلدية الرخوة والمتدلية للأسفل
• تشد وتنعم النسيج السفلي لليد والذي يدعم ويحدد شكل الذراع العلوي
• يقلل من جيوب الدهون المتواجدة في منطقة الذراع العلوية

 

وقد تبين أن التغييرات في ارتفاع ونقصان الوزن، والتقدم في السن، وعوامل وراثية قد تكون هي المسببة لتدلي دهون الذراع ومنظرها الرخو، وهذه الحالة لا يمكن معالجتها بالتمارين الرياضية، لهذا فإن عملية شد الذراع هي الحل الأصوب خاصةً إذا كانت مشكلة الدهون المتدلية ظاهرة بوضوح في النسيج السفلي للذراع العلوي.

نقل الدهون داخل الجسم الواحد

our staff

أصبح الآن ممكناً وبكل سهولة نقل الدهون من المناطق التي بها دهون زائدة مثل المنطقة الخارجية من الأفخاذ وحقنها في المناطق المتسمة بالهزال وتحتاج لتكبير مثل الوجه واليدين والثديين أو الأرداف. من البديهي أن هذه العملية تستخدم الدهون المنقولة من الشخص نفسه ومن هنا جاءت التسمية لأنها تستخدم أنسجة الشخص نفسه وتتم على 3 خطوات: أولا يتم شفط الدهون من مناطق الجسم التي تحتوي على خلايا دهنية زائدة (مثل البطن والفخذ والأرداف)، وثانياً يجري عزل وتنقية الدهون. وثالثاً وأخيراً يتم حقنها في المناطق المراد تكبيرها (زراعة الخلايا الدهنية). ويعد هذا الإجراء آمناً وذو نتائج طويلة الأمد وطبيعية المظهر. يخضع الآلاف كل عام لعمليات نقل الدهون ويحصلون على نتائج مرضية.
الحالات الأنسب لعمليات نقل الدهون:
• وجود مناطق مجعدة أو غارقة في الوجه
• لتحقيق تحسينات دائمة على الوجه لا توفرها الحشوات المؤقتة
• لتحسين محيط الجسم، وتقليل الندوب، وملء منخفضات الجسم وتجديد شباب اليدين والوجه
• لإعادة بناء الثدي، أو إخفاء علامات واضحة لعملية زرع الثدي

نحت الجسم

our staff

عادة يتم نحت الجسم في جلسة جراحية واحدة، ولكن من الممكن نحته على مراحل في أكثر من جلسة حسب الصحة العامة للمريض، وحسب النتائج المرجوة، والإجراءات المقترحة من جراح التجميل أثناء الاستشارة. ويتم نحت الجسم من خلال عمل تحسينات على شكله في مناطق معينة عن طريق التخلص من الدهون الزائدة و / أو ترهلات الجلد والأنسجة.