الحول

الحول
0 October 27, 2019

نسبة أصابة الأطفال بالحول حوالي أربعة بالمائة

تعريف الحول

هو عدم توازن حركة العينين حيث يستخدم الشخص المريض العين السليمة للتركيز على الشيء المراد رؤيته بينما تنحرف العين المصابة بالحول إلى الداخل أو الخارج أو لأعلى أو لأسفل.
يظهر الحول بصورة متقطعة في مراحله الأولى. فيكون واضحا أحيانا ويختفي أحيانا أخرى ولكن إذا لم تعالج هذه الحالة في الوقت المناسب فعادة ما تتحول إلى حول دائم

:ما هي أسباب الحول

 أسباب الحول:

  1. الحول الخلقي : هو ما يظهر بعد الولادة مباشرة أو خلال الستة شهور الأولى من العمر ويسمى هذا النوع حيث يقال أن العامل الوراثي ذو أهمية في مثل هذه الحالات ويرث فيها الطفل الحول من أحد الولدين أو الأقارب.
  2.  الحول الشللي: نتيجة الإصابة بضعف في إحدى عضلات العين أو شلل في العصب المنبه لها وتكون حركة العين محدودة في جهة العضلة المشلولة ولهذا النوع من الحول أسباب عديدة منها الإصابة بالأنفلونزا أو أمراض فيروسية أخرى أو نتيجة وجود مرض بالجهاز العصبي يؤثر على الأعصاب التي تنبه عضلات العين كما ان بعض حالات الحول الشللي تنتج عن أورام داخل الدم
  3. الحول غير الشللي فتكون حركة العينين فيه حرة غير محددة رغم وجود الحول مثل الحول الخلقي أو الحول الناجم عن خلل في الانكسار مثل مد البصر او حسر البصر والذي قد يؤدي الى ما يسمى بالحول الأنسي عندما تنحرف العين الى الداخل أو الحول الوحشي عندما تنحرف الى الخارج

:ما هي أعراض الحول

لاحظ أهل الطفل أو المريض البالغ عدم انتظام حركة العينين سويا.
للأطفال صغار السن (تحت سن عشر سنوات) :فان عدم توازن العينين هو العرض الوحيد الواضح للإصابة بالحول. للبالغين : تؤدي إلى ازدواج في الرؤية لديهم

أن ازدواج الرؤية أو عدم وضوح الرؤية بإحدى العينين. قد يصيب الأطفال المصابين بالحول. ولكن الدماغ يرفض الصورة المرسلة من العين المصابة بالحول لعدم وضوحها فيتم تجاهلها وسرعان ما يتوقف الطفل عن استخدام تلك العين بطريقة لاشعورية ويصاب نتيجة لذلك بكسل العين ويطلق على هذه الحالة تسمية العين الكسولة وهي تعني أن العين تعاني ضعفا شديدا بالإبصار نتيجة اهمال الدماغ للصورة التي ترسلها تلك العين المصابة بالحول له رغم عدم وجود سبب عضوي لضعف النظر.

ومن الأعراض الشائعة كذلك لدى الأطفال المصابين بالحول هو اتخاذ الطفل لوضعيات مختلفة برأسه في اتجاه معين لكي يستطيع توجيه العين المصابة بالحول في الاتجاه المعاكس، ليتخلص من رؤية الأشياء مزدوجة، وخطورة ذلك أنها تؤدي على المدى الطويل إلى تشنج في عضلات الرقبة ويكون العلاج عسيرا إذا أهملت الحالة

 :كيف يتم تشخيص الحول

من الافضل أن يتم فحص الطفل من قبل طبيب الأطفال، طبيب الأسرة أو طبيب العيون (طبيب العيون الطبية) في أو قبل عيد ميلاده الرابع. إذا كان هناك تاريخ عائلي من الحول أو كسل العين، طبيب العيون يمكن التحقق من الرؤية حتى في وقت سابق من سن ثلاثة.

عند فحص مريض الحول هو ما اذا كان هذا الحول حقيقيا ام انه حول كاذب. ففي الحول الكاذب يوحي الشكل الظاهر للعينين بوجود الحول ولكن الطبيب يكتشف بعد إجراء الفحوصات اللازمة أن العينين سليمتان وأن المريض يرى بهما بصورة متوازية. و لكن لا تحتاج حالات الحول الكاذب لأي علاج وقد تختفي تلقائيا لدى الأطفال عند بلوغ سن السابعة أو الثامنة من العمر وقد تبقى أيضا مدى الحياة وفي كل الأحوال فهي لا تحتاج إلى علاج معين

:أكثر انواع  الحول انتشاراً  و علاجها 
أ- الحول الخلقي

تعريف

ينشأ هذا النوع من الحول عند الولادة، ولا يتم شفاؤه بعد مرور ستة أشهر. يكون هذا الحول بالعادةً بارزاً وواضحا. في كثير من الأحيان، يختفي الحول، أي أن الطفل يصاب به بشكل متقطع، تارةً في العين اليمنى وتارةً في العين اليسرى.

في بعض الأحيان، تلعب العوامل الوراثية دورا في هذا النوع من الحول، 

العلاج 

  1. عملية جراحية
  2. عبر استخدام النظارات
  3. الدمج بين الأمرين (إجراء العملية الجراحية واستخدام النظارات).

ب- الحول التكيفي

في كثير من الأحيان، يكون هذا النوع من الحول وراثياً، لذلك فمن الأهمية بمكنا إجراء فحص لأخوة وأخوات الطفل الذي يعاني من الحول.

تعريف

هو الحول التكيفي الذي يصيب الأطفال، عادة، في جيل 8 شهور حتى 4 سنوات. أحياناً يصيب هذه الحول الطفل بشكل مفاجئ ويبقى بشكل دائم، بينما من الممكن أن يظهر في بعض الأحيان ثم يختفي، ويكون بالإمكان ملاحظته بشكل بارز حين يكون الطفل مرهقاً .كذلك، فإنه من الممكن أن يشكو الطفل نفسه، في بعض الأحيان، من أن الحول يسبب له ازدواجية في الرؤية. يبرز الحول بالأساس عندما يحاول الطفل أن يركز على رؤية شيء قريب.

يصيب بهذا النوع الأطفال الذين يعانون من مد البصر (بعد النظر). حتى يستطيع هؤلاء الأطفال أن يروا بوضوح، فإنهم يقومون بتقليص العضلة الداخلية للعين، الأمر الذي يؤدي الى الحول. عندما ينظر الطفل الى شيء قريب، يكون عليه أن يقلص العضلة الداخلية أكثر. لذلك، فإن هذا النوع من الحول يكون ظاهراً أحياناً، فقط عندما ينظر الطفل إلى شيء قريب. لدى الكثير من الأطفال

العلاج 

  1. استخدام النظارات بإصلاح الحول بشكل تام
  2. عندما يكون الحول متطورا , يجب إعطاء الطفل نظارات ثنائية البؤرة (Bifocal) أو متعددة البؤر (Multifocal)

ج- الحول الوحشي -الحول الخارجي

تتجه إحدى العينين نحو الخارج

تعريف

يظهر هذا النوع من الحول، بالعادة، بعد السنة الأولى. من الممكن أن يكون الحول دائماً أو مؤقتاً

يبدو هذا الحول بوضوح، بالأساس، عندما يكون الطفل مرهقاً، مريضاً، أو فاقدا لقدرته على التركيز.أحياناً، لا يكون بالإمكان ملاحظة هذا النوع من الحول إنما يزداد الأمر سوءاً عند النظر إلى الأشياء القريبة. قد يسبب هذا النوع من الحول أعراضا مثل: الشفع، الصداع، ضبابية الرؤية، وفرط إفراز الدمع

علاج الحول

من المهم تشخيص وعلاج كسل العين قبل الشروع في علاج الحول ويستطيع الطبيب تحديد درجة الكسل ودرجة ضعف البصر عن طريق قياس القدرة البصرية لدى الطفل حتى في الشهور الأولى من العمر بواسطة أحدث الأجهزة لرسم العصب البصري (VEP ERG)  المتوفر حاليا بالمركز الاسباني الملكي 

علاج كسل العين ممكن فقط لدى الأطفال حتى سن العاشرة أما في حالة الأطفال بعد سن العاشرة وفي حالة البالغين فأن نقص القدرة البصرية الذي يسببه كسل العين يصبح دائما ومن هنا تتضح أهمية تشخيص وعلاج الحول وكسل العين في سن مبكرة.


وعلاج كسل العين يكون 

  1. عن طريق اجراءات غايتها تنشيط النظر بالعين المصابة بالكسل وذلك بتغطية العين السليمة لفترات محدودة  وبعد علاج كسل العين يبدأ الطبيب في علاج الحول الذي يعالج حسب أسبابه وهنا يصف الطبيب المعالج للمريض
  2. قطرات و مراهم طبية
  3. نظارات طبية وتحديد الدرجات المناسبة للنظارات التي يجب ان يضعها المريض طول الوقت

:عمليات الحول

تحتاج بعض حالات الحول إلى أجراء عملية جراحية لتقويم عضلات العين و لا يقوم باستخراج العين من المحجر أثناء العملية كما أنه لا يستخدم أي نوع من أشعة الليزر خلالها.

بعد استنفاذ جميع الطرق البديلة للعلاج وفي بعض الحالات الأخرى يكون العمل الجراحي هو الحل العلاجي الوحيد الناجع منذ بداية الحول.

تجرى كل عمليات الحول الجراحية عند الأطفال تحت التخدير العام و وكذلك عند بعض المرضى من البالغين و لكن يصلح التخدير الجزئي  


وتبدأ عملية الحول برفع طبقة الملتحمة (هي غشاء رقيق يغطي الصلبة او بياض العين )، ثم يتمكن الجراح من الوصول إلى عضلات العين الخارجية (عضلات العين الخارجية ست عضلات مسؤولة عن تحريك العين في كافة الاتجاهات) المراد اجراء الجراحة عليها حيث يقوم بتقويتها او اضعافها حسب حالة الحول عند كل مريض.فإذا كان اتجاه العين الى الداخل يتم أضعاف العضلات التي تشد العين إلى الداخل بينما يتم تقوية العضلات التي تشدها إلى الخارج والعكس في حال اتجاه العين للخارج، وبعد انتهاء العمل على العضلات يقوم الجراح بإعادة الملتحمة إلى وضعها الطبيعي فتتغطى العضلات التي تمت عليها الجراحة دون ان يظهر أي أثر جراحي ملحوظ.

مميزات عمليات الحول 

  1. في معظم الحالات يستطيع الطفل الذهاب إلى المدرسة في اليوم التالي مباشرة
  2. امنة 
  3. فعالة و تظهر النتيجة مباشرة 
  4. كلما كان العلاج مبكرا كانت النتائج أفضل 

كلما كان العلاج مبكرا سيكون التغلب على المشكلة أسهل وذلك في عمر ما بين 3-4 سنوات وقبل الدخول إلى المدرسة

Posted in Blog by admin