متى يحتاج الطفل الى طبيب عيون؟

متى يحتاج الطفل الى طبيب عيون؟
0 July 19, 2016

يأكد مركزنا المركز الإسباني الملكي على ضرورة أن يصطحب الآباء أطفالهم إلى طبيب عيون إذا لاحظوا ظهور بعض الأعراض عليه، مثل ارتعاش العين أو الحول أو الحساسية تجاه الضوء.

إذ يُمكن أن تُشير هذه الأعراض إلى إصابة الطفل بأحد أمراض العيون, بالإضافة أنّ فقدان الطفل الرضيع للقدرة على التواصل البصري مع الآخرين أو ظهور حدقتي عينيه باللون الرمادي المائل للبياض أمر يستلزم استشارة الطبيب أيضاً, ويجب أن لا تهملوا عرض طفلهم على طبيب عيون مختص في المرحلة العمرية التي تراوح بين عامين ونصف العام إلى ثلاثة أعوام ونصف العام، حتى وإن لم تظهر لديه أي من هذه الأعراض, لأن العيوب البصرية البسيطة لدى الصغار يُمكن أن تؤدي إلى مشاكل كبيرة ومستمرة في المستقبل.

من المهم جداً مراجعة تاريخ العائلة الطبي فإذا كان هنالك إصابة سابقة بضعف الإبصار في محيط العائلة فمن المهم جداً عرض الطبيب على طبيب عيون مختص في المرحلة العمرية من 6 إلى 9 أشهر للاطمئنان على قدرة الطفل على الإبصار السليم, ووفقاً لما صرحت به منظمة الصحة العالمية فإنها تنصح بإجراء فحص دوري للعيون ولأكثر من مرة خلال مرحلة الطفولة، ربع سكان العالم من الأطفال قد يحتاجون الى ارتداء النظارات الطبية مايستوجب الفحص المبكر, ومن الأمور التي قد نوليها الاهتمام الكافي ونعجز عن تفسيرها أحياناً هو الفشل الدراسي للأطفال، وهنا نود القول بأن عدم ارتداء الاطفال المصابين بعيوب بصرية للنظارات الطبية سبب رئيسي للفشل الدراسي، تذكر أن السر في نجاح علاج كسل العين الفحص المبكر و بالتالي تشخيصه وعلاجه في الوقت المناسب.

وهنا سنذكر بعض الأمراض التي من المكن أن تصيب الأطفال:

انسداد القناة الدمعية:

من أهم أعراضه فرازات للدموع بإحدى العينين أو كليهما نتيجة حدوث انسداد بالقناة الدمعية. يتم العلاج في معظم الأحيان بالقطرات والكمادات.  وفى الاغلب يتم الشفاء قبل عمر العام وفى حالات قليلة قد يلجأ الطبيب للجراحة.

الرأرأة (اهتزاز العين):

الرأرأة هي اهتزاز منتظم  وغير إرادي متساو في العينين. فى أغلب الحالات تكون الرأرأة فى اتجاه واحد وبشكل أفقى غالباً حيث تنحرف العين وترجع لوضعها الطبيعى. من الممكن ان تكون الرأرأة عرض لأحد المشكلات  فى العصب البصرى أو عدسة العين لذا يجب زيارة الطبيب فور ملاحظة أى من هذه الأعراض.

الحَول :

يمكن تعريف الحَول بأنه حالة تجعل العينين غير متوازيتين وغير متعاونتين عند الحركة في الاتجاهات المختلفة. لذا من المهم جداً مراقبة حركة عين طفلك سوياً خاصة بعد الشهر الرابع.

إذا لاحظتى اى إنحراف فى حركة أى من العينين أو عدم تحرك العينين سوياً، يجب استشارة الطبيب لأنه حال وجود مشكلة ما فإن التشخيص المبكر يكون هام للعلاج. أما  الإهمال فقد يؤدى إلى ما يسمى ب “العين الكسولة” التى ينتج عنها ضعف فى الإبصار فى العين المنحرفة.

تواصلوا معنا اليوم لحجز موعد والقيام بالفحوصات اللازمة لحماية نظر طفلك, يمكنكم الإتصال بنا أو زيارة مركزنا في أقرب وقت حيث يسر فريقنا الإجابة على كافة إستفسارتكم.

Posted in Blog by admin